27 févr. 2013

الحفاظ على حياة الأم و الرضيع

السلام عليكن أخواتي المؤمنات المسلمات

كل سنة 10000 رضيع يموتون أو يصابون بالإعاقة مدى الحياة في دولة عربية واحدة فقط
كل سنة حوالي 700 أم تموت خلال الولادة أو بسببها
و حوالي 14000 أم تصاب بالإعاقة بعد الولادة في نفس الدولة

لنشارك في تحسيس من حولنا حول أهمية الحلقات الأربع للحياة
لنساهم جميعا في إنقاذ حياة الآلاف من الرضع

الحلقات الأربع للحياة هي
  النظافة - التنفس - الحرارة - الرضاعة الطبيعية

الحلقة الأولى: النظافة
قبل الوضع يجب تنظيف المنطقة الحساسة للمرأة الحامل و القيام بعملية تطهير قبلية
عند الوضع على كل المتدخلين في عملية الولادة أن يغسلوا جيدا أيديهم حتى السواعد بالماء و الصابون
ثم مسحها جيدا مع عدم وضع أي مجوهرات أو طلاء على الأظافر
يجب تنظيف معدات و أدوات الوضع و مراقبتها و تحري جاهزيتها قبل استعمالها و يجب تطهير 
الحبل السري و ربطه و قطعه لدى الولادة
تتسبب الجراثيم التي يتعرض لها الأطفال عند الولادة في 30 إلى 40 بالمائة من الوفيات


الحلقة الثانية: التنفس
مباشرة بعد الوضع يجب تهوية المسالك التنفسية للطفل حديث الولادة لدى الحاجة عن طريق مص الإفرازات
التنفسية من فمه ثم أنفه عبر استعمال أداة خاصة بالمص
كما يجب تحفيز عملية التنفس لديه عند الضرورة عن طريق الضرب الخفيف على راحة قدمه أو عبر مداعبة ظهره.
 في بعض الحالات تكون المساعدة على التنفس ضرورية جدا
يتسبب نقص الأكسجين في التدمير السريع للخلايا العصبية و الذي ينجم عنه موت الرضيع أو إعاقته مدى الحياة

الحلقة الثالثة: الحرارة
يجب أن تكون درجة حرارة قاعة الولادة مستقرة في 25 درجة مئوية. كما ينبغي أن تبلغ درجة حرارة قاعة
حفظ الرضيع 30 درجة مئوية و طاولة التدفئة 37 درجة مئوية في الحالة العادية و 39 درجة مئوية إذا كان الرضيع خديجا
عند الوضع يجب تجفيف الطفل حديث الولادة بقماش نظيف وجاف و ساخن يتم استبداله بعد الإستعمال
بعد تجفيف الرضيع يجب وضعه على صدر أمه الجلد على الجلد لكي يجد الدفئ و الأمان الطبيعيين
اللذين اعتادهما و هو في بطن أمه
عندما لا يتم تجفيف الرضيع أو إذا تم وضعه في قاعة درجة حرارتها منخفضة يفقد الطفل الرضيع نصف
درجة حرارة مئوية كل دقيقية و حين تصل درجة حرارة جسمه إلى 34 درجة مئوية يبلغ خطر الموت مداه الأقصى

الحلقة الرابعة: الرضاعة الطبيعية
خلال النصف ساعة الأولى التي تتلو عملية الوضع يكون حس المص عند الطفل حديث الولادة قويا
لذا ينبغي إعطاؤه ثدي الأم لكي يتمكن من الإستفادة من أولى قطرات الحليب  كولوستروم
الضرورية ليتمتع بصحة جيدة
 حليب الأم فقط لمدة 6 أشهر على الأقل
إن الرضاعة الطبيعية المبكرة تمكن رحم الأم من الإنقباض بشكل جيد و من حمايتها من نزيف ما بعد الولادة
الذي يعد السبب الرئيسي للوفيات في صفوف الأمهات

تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل حديث الولادة من خطر الأمراض المعدية  و الحساسية و تقلل من خطر الإصابة
بهما كما تحمي الأم من خطر التعرض لنزيف ما بعد الولادة



Enregistrer un commentaire